منتديات الإمام الرضا عليه السلام

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتديات الإمام الرضا عليه السلام


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 يها العراقيين احذروا هذه الشخصية؟؟؟!!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
امواج العراق



عدد المساهمات : 46
تاريخ التسجيل : 21/04/2010

مُساهمةموضوع: يها العراقيين احذروا هذه الشخصية؟؟؟!!!    الإثنين نوفمبر 29, 2010 4:12 am

ايها العراقيين احذروا هذه الشخصية؟؟؟!!!

--------------------------------------------------------------------------------


انه من العجب العجاب بل من مهازل الدهر واخطر المخاطر ان يصل الحال ببلادنا بلاد الخير والسلام بلاد الحضارات والرافدين بلاد الانبياء والاولياء والمعصومين عليهم السلام الى ماهو عليه اليوم بلادنا المحتل والمسروق والمتآمر عليه من قبل الدول الغربية والعربية والمجاورة خصوصا وبعد المؤامرات والعمالة والكذب وتزوير الحقائق والنفاق الديني والسياسي والاجتماعي وتجنيد هذه الدول لاشخاص ومؤسسات دينية وسياسية واجتماعية واستخباراتية وغيرها وهذا الامر كان كان قبل وبعد دخول الاحتلال ولكن الصورة كانت واضحة جدا للمراقب والمحلل والمتفكر فأن المتحل لا يريد ان يقع فريسة بيد العراقيين فعمد على زرع شخصية دينية ودعمها بكل الوسائل الاعلامية والحوزوية والاستخباراتية حتى اصبح لها شأن كبير وتأثير على اغلب العراقيين وهذا الامر اتضح وبان من خلال الفتوى التي اطلقتها هذه الشخصية بعد محاربة المحتل وبعدها توجه الحاكم المدني بريمر اليها بشكل مباشر وواضح واستثنى كل الشخصيات الدينية غيرها وهذا الامر معلن ومعروف ثم بعدها وقعت هذه الشخصية على مايسمى قانون ادارة الدولة المؤقت وهو عبارة عن قوانين من شأنها تدمير العراق والعراقيين وهذا بأعتراف السياسيين العراقيين الموجودين حاليا والمستفيد الوحيد منها الاحتلال ودول الجوار المتنافسة على خيرات العراق وثرواته وبعدها اطلقت وسائل الاعلام الامريكية تحديدا والغربية ثم العربية ثم العراقية اطلقوا عليها اسم المرجعية العليا ويقصدون بهذا الاسم شخص واحد فقط دون غيره؟؟؟!!! ومن هنا كان كل مايتعلق في سياسة وامن ومصلحة البلد يعرضونه امامها وهي تبارك لهم ذلك حتى وصلنا الى مايسمى بكتابةالدستورالدائم الذي يدعى القادة السياسيين انهم كتبوه وايضا عرض عليها ووافقت علية ودعت الشعب للموافقة علية ثم تأتي انتخابات مجالس المحافظات ولعبت دورا رئيسيا في وصول مايسمى بالاحزاب الدينية ثم الى قانون الانتخابات وايضا وقعت علية ثم دعمها المطلق للائتلاف الشيعي وهي صاحبة الفتاوي الرنانة في عام 2005 (مثل تحرم عليه زوجته ,ويحضر جواب يوم القيامة, واذا كنت جعفري انتخب الجعفري وووووالخ) وهذا الامر كان معروف وواضح ومكشوف للجميع وبلا استثناء وهي السبب الرئيسي في وصول السياسيين الحاليين الى سلطة الحكم وبعدها وبعد الالم والمعانات والطائفية والحروب والقتل والغتصاب والميلشيات والعصابات وغيرها تنصلت هذه الشخصية من فتاويها ومواقفها بانها لم تكن تدعم اي جهه وبعد مرور اربع سنوات من المعانات جائت الانتخابت البرلمانية الاخيرة وكانت الجماهير العراقية مصرة ومصممة وعازمة على تغيير كل هؤلاء السياسيين الفاشلين بكل المقاييس والمعاني بنظر جميع الناس وجائت الايام الاخيرة وحدث مالم يكن بالحسبان حيث انطلق قبل سبعة ايام من الانتخابات اربعة الاف من طلبةحوزة هذه الشخصية ووكلائها في المحافظات والاقضية والنواحي داخل العراق وخارجه والمئات من خطباء المنبر وائمة الجمع والجوامع والالاف من الشخصيات الاجتماعية المؤثرة في المناطق الشعبية نعم عملوا جميعا على اقناع وتغيير وجهه نظر التاخب العراقي بعد ان تأكدوا انه عازم لامحال على التغيير وهذا الامر ارعب المحتل ودولة الجوار الحاقدة الفادسة وهكذا عقدت الندوات واللقاءات والمحاضرات والاجتماعات الفردية والجماهيرية وثقفوا واقنعوا الناس بأن السياسيين الحاليين اذا كانوا مفسدين فهم افضل من عودة البعثية واذا كانوا مجرمين فليس بقدر ماقتل البعثية واذا كانوا سراق فهم الان شبعوا ولايسرقون بعد الان واذا كانوا عملاء فهم شيعة وافضل من العمالة لامريكا عملاء لدولة اسلامية شيعية مجاورة وهم بكل مساؤهم افضل لنا من عودة حزب البعث وزمرته المجرمة وطبعا كانو في نفس الوقت يضخون الالف بل مئات الالاف بل الملايين لشراء ذمم واصوات الناس من خلال جعلهم مراقبين على كيانهم مقابل 300000 دينار وهذا الامر اربك وحير الناس وجعل نسبة 80%من الناخبين يغير موقفه من رفضهم الى انتخابهم من جديد وهاهي اليوم النتائج امامكم تسعة اشهر بلاحكومة والقتل والسلب والنهب والاغتصاب والتعذيب وووومستمر ولايوجب اي احد يقول هذه مسؤليتي الكل تملص ويلقها على غيره وبعدهذا اللذي ذكرناه وهو القليل القليل جدا فهل نبقى نسير ونمجد ونعظم ونسمع من هذه الشخصية ام ان العقل والمنطق والشرع يحتم علينا مراجعة انفسنا ومحاسبتها والتبرء من هذه الشخصية الدخيلة والغريبة والعميلة في مجتمعنا والتي اصبحت اليوم الآمر الناهي لمصير بلدنا فهي تتحمل كل ماجرى ويجري وسيجري علينا بسببها.
[b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
يها العراقيين احذروا هذه الشخصية؟؟؟!!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الإمام الرضا عليه السلام :: قسم الموضوعات العامة-
انتقل الى: