منتديات الإمام الرضا عليه السلام

عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

منتديات الإمام الرضا عليه السلام


 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  : عاشوراء والثورة المهدوية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحيدري



عدد المساهمات : 13
تاريخ التسجيل : 27/01/2011

مُساهمةموضوع: : عاشوراء والثورة المهدوية   السبت يناير 29, 2011 5:47 pm




ان الإمام الحسين بن علي عليهما السلام يشكل دعامة وركيزة قويه لكل فرد او عنصر يعمل لتغير الواقع السيئ الذي يحيط به سواء من ناحية الإفراد او من ناحية السلطة.
وقد أصبح هذا الأمر من أبده البديهيات لدى اغلب او جل المصلحين في العالم الإسلامي و لا أبالغ في القول ان قلت وحتى على المستوى الإنساني خلال القرن الأخير اذ لو وفر الإنسان لنفسه بعض الوقت وتصفح التاريخ الهندي للقرن الماضي سوف يطالعه نص طويل عريض من القائد البوذي غاندي وهو يقول (تعلمت من الحسين ان أكون مظلوم لانتصر )
نعم حرر البلد الثاني على المستوى البشري من الاحتلال البريطاني الذي استعمر الهند لمئات السنين نعم هذا الرجل ليس مسلم بل ولا موحد أصلا رجل يعتقد بالنار والبقرة ومع هذا عندما أدرك عمق التأثير الإصلاحي لدى الإمام الحسين بن علي عليهما السلام وما هي النتائج التي استطاعة نهضته الخالدة ان تحققها في أوساط المجتمع المسلم عمل بها وحقق ما يريد من انتصار وإخراج للغازي الانكليزي من بلده..
اما نحن اليوم الذين نعتقد بقربنا وولاءنا للإمام الحسين بن علي عليهما السلام ترى ماذا فهمنا منه بعد هذه السنين الطويلة التي قاربت على 1371 عام ؟؟؟؟!!!!!.
من المؤسف والمبكي والمحزن نهب أفراد وركبانا ونعيش حالت وهج عاطفي لأيام معدودات ونقضيها في تلبية حوائج النفس وشهواتها وإظهار ما تريد من مماراة ورياء في اغلب المظاهر التي تنسب في خدمة الإمام الحسين بن علي عليهما السلام من (مشي اوطبخ او زنجيل او لطم او مجالس تخديرية ايفيونية تبعد الناس عن محتوى النهضة الخالدة لسيد الشهداء عليه السلام .
ومن تأمل وعاش الوضع عن كثب فهو يعرف ويعي ما اقول والله ان اغلب هذه الشعائر تخفي في طياتها الكثير الكثير من العصاة والمجرمين الذين لا يرعون في مسلم ذمة ولا ال فضلا عن ارتكاب الكثير الكثير من الموبقات التي يهتز لها عرش ألجلاله وكل هذا والجرم يرتكب والمعصية تشيع بين اوساط المقيمين والمقام لهم ,والله والله والله لقد ذكر لنا بعض الزوار الأخيار أصحاب النفوس الزكية الطاهرة الذين تحملهم الحرقة والألم على دينهم وامامهم بعض الحوادث ما خجل من نفسي عندما أريد ان تحدث بها ..وانتم أحرار تفهمون ما أريد الكلام به..واقسم انكم قد سمعتم بها وبغيرها من الموبقات التي ارتكبت في هذا الطريق المقدس والشعيرة العبادية المباركة.
وبعد كل هذا الذي جرى ويجري في أمثال هكذا شعائر ا صبحت اليوم وللأسف الشديد (فارغة من محتواها ومضمونها فأي قيمة لها تذكر ان كان المقصود منها هو إشباع رغبات النفس, والنفس فقط هي التي تسير وتحرك هذة الهياكل الفارغة عن معرفة كنه الثورة والنهضة الخالدة لسيد الشهداء عليه السلام .
ترى لو أذن للحسين بن علي عليهما السلام في الكلام ماذا سوف يقول؟؟؟؟؟؟!!!!.
هل سوف يفرح بنا ونحن نزورة ونرتكب المعاصي بأسمة المبارك؟؟؟.
او إننا نسمع بها ونغض النظر لان مرتكبها زائر للحسين ؟؟؟.
(او لا, كل لشه معلكة من كراعه)؟؟؟؟.
او نأمر بمعروف وننهى عن منكر بدون ثمار؟؟؟.
مجرد ان أتحدث وانتهى الأمر بل لربما يكون أمرنا ونهينا قد زاد في الطين بله ..لعدم معرفتنا أسلوب ونقاط الأمر بالمعروف؟؟؟.
والله والله والله اقسم بالله صادقا ان إمامنا الحسين عليه السلام ليعاني منا نحن الأتباع والزوار أكثر مما يعاني من الأعداء والمبغضين إليه ولمنهجه الشريف.
واعلموا وتيقنوا ان كلمات الحسين عليه السلام نص ودستور ساري المفعول الى اخر لحظة في عمر الإنسانية وان شعارات النهضة المباااركة نص ودستور وأيدلوجية لكل من يريد ويروم الإصلاح لنفسة ولمجتمعة .
وتيقنوا ايضا واجعلوا نصب أعينكم كلمات سيد الشهداء عليه السلام :
(الا ترون الى الحق لا يعمل به والى الباطل لا يتناه عنه فليرغب المؤمن في لقاء الله محقا ........من كان موطنا على لقاء الله نفسة فليرحل معنا)
وقال ايضاSadمامضمونه)
(من رأى منكم سلطانا جائرا مستحلا لحرام الله ناكثا لعهد الله مخالفا لسنة رسول الله يعمل في عباده بالإثم والعدوان فلم يغير عليهبفعل ولا قول كان حقا على الله إن يدخله مدخله "

اخرجوا وتأملوا هل هناك حق يعمل به ؟؟؟؟.
وهل نحن مؤمنون حقا نرغب في لقاء الله؟؟؟.
ثم هل نحن وطنا انفسنا على لقاء الله ؟؟.
الاتمثل هذه الحومة الفاسدة والمتسلطين على رقاب الناس( عنوان السلطان الفاجر)؟؟؟.
ثم هل نحن غيرنا ما علينا بقول او فعل؟؟؟؟.
والاهم من هذا كله:::
هذا الكلام لمن لا يرضى بقول او فعل فما هو جزاء من سلط هؤلاء السراق والمجرمين على رقاب الناس .
يقول مولانا الحسين عليه السلام (يدخله مدخله) يعني في جهنم وساءت مصير .
والان لنسأل أنفسنا ونقول لها :
هل نحن حسينيون حقا
هل نحن فهمنا وأدركنا عمق النهضة الحسينية الخالده
ثم ماهي أهدافها وماكان يرجوا منا الإمام الحسين بن علي عليه السلام؟؟؟؟.
لطم..زنجيل..مواكب..تمن وقيمة..او مشي او غيرها؟؟؟؟!!!!.
لا يفهم من كلامي انني ضد المواكب واللطم والزنجيل والمجالس الحسينية عموما
لا انا ضد هذه المواكب والمجالس الفااارغة فقط وفقط .
التي تبعد الناس عن معرفة الحسين عليه السلام وفهم واداراك نهضتة الخالدة.
لان العواطف مطلوبة في فهم نهضة ومعرفة الثورة الحسينية الخالدة بحدود الشريعة والعقل.

وأيضا توجد إشارة لطيفة في المقام ارجوا الانتباه إليها وهي ان هذا الكلام لعموم المؤمنين والمتعلقين في نهج الإمام الحسين على السلام عموما
والعراقيين بالخصوص..
واعلموا وتيقنوا جيدا ان الإمام الحسين بن علي عليهما السلام كان له شيعة في باقي الأصقاع والأمصار الاسلاميه آنذاك ولكنه فضل الخروج الى العراق والعراق بلذات ..لنكته مهمة جدا...لان العراق يمثل نقطة انطلاق مهمة في عملية التغير العالمي تحت راية المصلح الإمام المهدي بن الحسن صلوات الله وعجل الله فرجه الشريف .
فبربكم هل هذا المستوى المتدني في فهم نهضة الحسين وأهدافها يؤهلنا في هذا االوقت لتشرف بنعمة وخدمة الإمام المعصوم عليه السلام وعجل الله فرجة الشريف .
لو استمر هذا التدفق المليوني لزوار الى كربلاء المقدسة وهم على هذا الحال من جهل
والتسييس من قبل شياطين تمرسوا على افتعال الأزمات الطائفية والعنصرية والعرقية
فليندبوا حظهم العاثر الذي جعلهم أحجار عثرة في طريق الإصلاح العالمي تحت راية المنقذ صلوات الله عليه وعجل الله فرجه الشريف.
ويصبحون مصداق لقوله تعالى (ءأنبكم بالاخسرين أعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا.



ان الإمام الحسين بن علي عليهما السلام يشكل دعامة وركيزة قويه لكل فرد او عنصر يعمل لتغير الواقع السيئ الذي يحيط به سواء من ناحية الإفراد او من ناحية السلطة.
وقد أصبح هذا الأمر من أبده البديهيات لدى اغلب او جل المصلحين في العالم الإسلامي و لا أبالغ في القول ان قلت وحتى على المستوى الإنساني خلال القرن الأخير اذ لو وفر الإنسان لنفسه بعض الوقت وتصفح التاريخ الهندي للقرن الماضي سوف يطالعه نص طويل عريض من القائد البوذي غاندي وهو يقول (تعلمت من الحسين ان أكون مظلوم لانتصر )
نعم حرر البلد الثاني على المستوى البشري من الاحتلال البريطاني الذي استعمر الهند لمئات السنين نعم هذا الرجل ليس مسلم بل ولا موحد أصلا رجل يعتقد بالنار والبقرة ومع هذا عندما أدرك عمق التأثير الإصلاحي لدى الإمام الحسين بن علي عليهما السلام وما هي النتائج التي استطاعة نهضته الخالدة ان تحققها في أوساط المجتمع المسلم عمل بها وحقق ما يريد من انتصار وإخراج للغازي الانكليزي من بلده..
اما نحن اليوم الذين نعتقد بقربنا وولاءنا للإمام الحسين بن علي عليهما السلام ترى ماذا فهمنا منه بعد هذه السنين الطويلة التي قاربت على 1371 عام ؟؟؟؟!!!!!.
من المؤسف والمبكي والمحزن نهب أفراد وركبانا ونعيش حالت وهج عاطفي لأيام معدودات ونقضيها في تلبية حوائج النفس وشهواتها وإظهار ما تريد من مماراة ورياء في اغلب المظاهر التي تنسب في خدمة الإمام الحسين بن علي عليهما السلام من (مشي اوطبخ او زنجيل او لطم او مجالس تخديرية ايفيونية تبعد الناس عن محتوى النهضة الخالدة لسيد الشهداء عليه السلام .
ومن تأمل وعاش الوضع عن كثب فهو يعرف ويعي ما اقول والله ان اغلب هذه الشعائر تخفي في طياتها الكثير الكثير من العصاة والمجرمين الذين لا يرعون في مسلم ذمة ولا ال فضلا عن ارتكاب الكثير الكثير من الموبقات التي يهتز لها عرش ألجلاله وكل هذا والجرم يرتكب والمعصية تشيع بين اوساط المقيمين والمقام لهم ,والله والله والله لقد ذكر لنا بعض الزوار الأخيار أصحاب النفوس الزكية الطاهرة الذين تحملهم الحرقة والألم على دينهم وامامهم بعض الحوادث ما خجل من نفسي عندما أريد ان تحدث بها ..وانتم أحرار تفهمون ما أريد الكلام به..واقسم انكم قد سمعتم بها وبغيرها من الموبقات التي ارتكبت في هذا الطريق المقدس والشعيرة العبادية المباركة.
وبعد كل هذا الذي جرى ويجري في أمثال هكذا شعائر ا صبحت اليوم وللأسف الشديد (فارغة من محتواها ومضمونها فأي قيمة لها تذكر ان كان المقصود منها هو إشباع رغبات النفس, والنفس فقط هي التي تسير وتحرك هذة الهياكل الفارغة عن معرفة كنه الثورة والنهضة الخالدة لسيد الشهداء عليه السلام .
ترى لو أذن للحسين بن علي عليهما السلام في الكلام ماذا سوف يقول؟؟؟؟؟؟!!!!.
هل سوف يفرح بنا ونحن نزورة ونرتكب المعاصي بأسمة المبارك؟؟؟.
او إننا نسمع بها ونغض النظر لان مرتكبها زائر للحسين ؟؟؟.
(او لا, كل لشه معلكة من كراعه)؟؟؟؟.
او نأمر بمعروف وننهى عن منكر بدون ثمار؟؟؟.
مجرد ان أتحدث وانتهى الأمر بل لربما يكون أمرنا ونهينا قد زاد في الطين بله ..لعدم معرفتنا أسلوب ونقاط الأمر بالمعروف؟؟؟.
والله والله والله اقسم بالله صادقا ان إمامنا الحسين عليه السلام ليعاني منا نحن الأتباع والزوار أكثر مما يعاني من الأعداء والمبغضين إليه ولمنهجه الشريف.
واعلموا وتيقنوا ان كلمات الحسين عليه السلام نص ودستور ساري المفعول الى اخر لحظة في عمر الإنسانية وان شعارات النهضة المباااركة نص ودستور وأيدلوجية لكل من يريد ويروم الإصلاح لنفسة ولمجتمعة .
وتيقنوا ايضا واجعلوا نصب أعينكم كلمات سيد الشهداء عليه السلام :
(الا ترون الى الحق لا يعمل به والى الباطل لا يتناه عنه فليرغب المؤمن في لقاء الله محقا ........من كان موطنا على لقاء الله نفسة فليرحل معنا)
وقال ايضاSadمامضمونه)
(من رأى منكم سلطانا جائرا مستحلا لحرام الله ناكثا لعهد الله مخالفا لسنة رسول الله يعمل في عباده بالإثم والعدوان فلم يغير عليهبفعل ولا قول كان حقا على الله إن يدخله مدخله "

اخرجوا وتأملوا هل هناك حق يعمل به ؟؟؟؟.
وهل نحن مؤمنون حقا نرغب في لقاء الله؟؟؟.
ثم هل نحن وطنا انفسنا على لقاء الله ؟؟.
الاتمثل هذه الحومة الفاسدة والمتسلطين على رقاب الناس( عنوان السلطان الفاجر)؟؟؟.
ثم هل نحن غيرنا ما علينا بقول او فعل؟؟؟؟.
والاهم من هذا كله:::
هذا الكلام لمن لا يرضى بقول او فعل فما هو جزاء من سلط هؤلاء السراق والمجرمين على رقاب الناس .
يقول مولانا الحسين عليه السلام (يدخله مدخله) يعني في جهنم وساءت مصير .
والان لنسأل أنفسنا ونقول لها :
هل نحن حسينيون حقا
هل نحن فهمنا وأدركنا عمق النهضة الحسينية الخالده
ثم ماهي أهدافها وماكان يرجوا منا الإمام الحسين بن علي عليه السلام؟؟؟؟.
لطم..زنجيل..مواكب..تمن وقيمة..او مشي او غيرها؟؟؟؟!!!!.
لا يفهم من كلامي انني ضد المواكب واللطم والزنجيل والمجالس الحسينية عموما
لا انا ضد هذه المواكب والمجالس الفااارغة فقط وفقط .
التي تبعد الناس عن معرفة الحسين عليه السلام وفهم واداراك نهضتة الخالدة.
لان العواطف مطلوبة في فهم نهضة ومعرفة الثورة الحسينية الخالدة بحدود الشريعة والعقل.

وأيضا توجد إشارة لطيفة في المقام ارجوا الانتباه إليها وهي ان هذا الكلام لعموم المؤمنين والمتعلقين في نهج الإمام الحسين على السلام عموما
والعراقيين بالخصوص..
واعلموا وتيقنوا جيدا ان الإمام الحسين بن علي عليهما السلام كان له شيعة في باقي الأصقاع والأمصار الاسلاميه آنذاك ولكنه فضل الخروج الى العراق والعراق بلذات ..لنكته مهمة جدا...لان العراق يمثل نقطة انطلاق مهمة في عملية التغير العالمي تحت راية المصلح الإمام المهدي بن الحسن صلوات الله وعجل الله فرجه الشريف .
فبربكم هل هذا المستوى المتدني في فهم نهضة الحسين وأهدافها يؤهلنا في هذا االوقت لتشرف بنعمة وخدمة الإمام المعصوم عليه السلام وعجل الله فرجة الشريف .
لو استمر هذا التدفق المليوني لزوار الى كربلاء المقدسة وهم على هذا الحال من جهل
والتسييس من قبل شياطين تمرسوا على افتعال الأزمات الطائفية والعنصرية والعرقية
فليندبوا حظهم العاثر الذي جعلهم أحجار عثرة في طريق الإصلاح العالمي تحت راية المنقذ صلوات الله عليه وعجل الله فرجه الشريف.
ويصبحون مصداق لقوله تعالى (ءأنبكم بالاخسرين أعمالا الذين ضل سعيهم في الحياة الدنيا وهم يحسبون انهم يحسنون صنعا.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفجر الاوحد



عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 13/07/2011

مُساهمةموضوع: رد: : عاشوراء والثورة المهدوية   الخميس يوليو 21, 2011 9:21 pm

شكرا لكم وباراك الله فيكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
همس المشاعر



عدد المساهمات : 5
تاريخ التسجيل : 16/04/2012

مُساهمةموضوع: رد: : عاشوراء والثورة المهدوية   الإثنين أبريل 16, 2012 5:57 am

الله يعطيك اااااااااااااااالف العافيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
: عاشوراء والثورة المهدوية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الإمام الرضا عليه السلام :: قسم الموضوعات العامة-
انتقل الى: